بعد 111سنة... هبوط سانتوس لأول مرة يتسبب بفوضى كبيرة في البرازيل

0 دقيقة للقراءة

هبط نادي سانتوس إلى الدرجة الثانية في البرازيل لأول مرة في تاريخه بخسارته أمام منافسه فورتاليزا (2 – 1)، وذلك في الجولة الأخيرة من منافسات الدوري البرازيلي لكرة القدم، الأمر الذي تسبب بفوضى كبيرة في الشوارع وغضب من جماهير النادي.

وأنهى فريق سانتوس رحلته في الدرجة الأولى لهذا الموسم، فجر الخميس، في المركز الـ 17 برصيد 43 نقطة من 11 فوزاً و10 تعادلات و17 خسارة، ليسقط إلى الدرجة الثانية لأول مرة بعد 111 سنة من تأسيس النادي البرازيلي الذي سبق وأن مثله الأسطورة الراحل، بيليه.

وذكرت قناة "تي في غلوبو"، الخميس، أنه بعد نهاية المباراة بخسارة سانتوس، نزل جمهور النادي غاضباً إلى أرض ملعب "فيلا بيلميرو" وسريعاً هرب لاعبو فريق فورتاليزا عبر النفق قبل أن يتعرضوا لأي أذى، لتنجح قوات الأمن بعد ذلك في السيطرة على الوضع وأخرجت المشجعين من أرض الملعب.

ورغم أن قوات الأمن فرضت طوقاً أمنياً لمنع تطور أعمال الشغب، إلا أن الجماهير تابعت الشغب خارج الملعب وفي محطيه، مما تسبب في فوضى كبيرة، إذ تعرضت عدة محلات تجارية للسرقة، بالإضافة لحرق سيارات وحافلات، ومن بينها سيارة لاعب سانتوس، الكولومبي، ستيفان ميندوزا.

هذا وسيُرافق نادي سانتوس إلى الدرجة الثانية في البرازيل، أندية غوياس وكوريتيبا وأميركا مينيرو، بعدما احتلت هذه الأندية المراكز من الـ 18 إلى الـ 20.

+